إصلاح يوم 10 مايو السريع لإصدار 20.30 من باتل رويال Fortnite: الضربة الجوية + الرميات غير المحظورة

١٠‏.٥‏.٢٠٢٢
بواسطة فريق Fortnite

إصلاح يوم 10 مايو السريع لإصدار 20.30، يجلب عنصر هجوم ويُعيد إحضار عنصري الرميات الاستعراضية، كما يُوسع خيارات العناصر الدفاعية لديك. اكتشف المزيد عما يحمله هذا الإصلاح السريع:


الأصدقاء في الأماكن المرتفعة - الضربة الجوية متاحة

الضربة الجوية في Fortnite

استدعِ بعض التعزيزات! تمت إتاحة الضربة الجوية — شنّ ضربة جوية وأرسل وابلًا من الصواريخ على منطقة الهبوط. يمكن العثور على عناصر الضربات الجوية في الصناديق وفي صناديق الإمدادات وعلى الأرض. 


تمت إتاحة الرميات الاستعراضية

Fortnite Trickshot Unvaults

فلتصبهم بأناقة مع عناصر الرميات الاستعراضية. من هذه اللحظة وحتى يوم 17 مايو 2022 عند الساعة 2:59 مساءً بتوقيت الرياض، حلّق في الهواء مع مسدس فلينت نوك وركز على أهدافك عبر بندقية الصيد. يمكنك العثور على هذه العناصر الكلاسيكية في الصناديق وفي صناديق الإمدادات وعلى الأرض. سيزداد كذلك معدل إسقاط عناصر المساعدة، كقنبلة موجة الصدمة، خلال هذه الفترة.


السبائك والفقاعات والمناطيد

انفخ من أجل سلامتك. محطات التمويل جاهزة لاستقبال التبرعات لإنتاج فقاعات الدروع أو المناطيد!

كلا الخياران يوفران الحماية بطريقة أو بأخرى. ألقِ فقاعة درع لتُنشئ غطاءً مستديرًا مؤقتًا ومنيعًا ضد المتفجرات والقذائف (بما فيها صواريخ الضربات الجوية). من ناحية أخرى، أربط المناطيد بجسدك لتغدو أكثر قابلية للطيران وتكتسب مرونة أكبر. 

Fortnite Shield Bubbles vs. Balloons

قبل أن يتاح لك إحدى عنصري الحماية هذين، ستسنح لك فرصة تجربتهما في البرية. اعثر على فقاعات الدروع والمناطيد في أنحاء الجزيرة المختلفة بداية من يوم الجمعة 13 مايو، عند الساعة 3 مساءً بتوقيت الرياض وحتى يوم الثلاثاء، 17 مايو عند الساعة 6:59 صباحًا. بعد وقت يسير من انتهاء هذه فترة التجربة هذه، يمكنك التصويت على الاختيار المفضل لديك وذلك من خلال إنفاق السبائك عند محطات التمويل. أول عنصر ستصل نسبة تمويله إلى 100%، سيدخل فورًا إلى مجموعة الغنائم!


ملاحظات الوضع التنافسي

  • لن يتم إدراج التغييرات التي أضيفت إلى الضربة الجوية وإلى عناصر الرميات وإلى معدل إسقاط عناصر الرميات في قوائم الألعاب التنافسية

  • لن يكون هناك فترة تجربة لمناطيد/فقاعات الدروع في قوائم الألعاب التنافسية.